ندوة ال "إيكاو" ترسم مستقبل الطيران الأخضر

الخميس ٢٦ نوفمبر - ٢٠٢٠

تعمل ندوة ال "إيكاو" لاستعادة البيئة الخضراء في مجال الطيران. لاستكشاف العمل الجاري من قبل منظمة الطيران المدني الدولي ومجتمع الطيران نحو التعافي الأخضر.

مستقبل الطيران الأخضر
مستقبل الطيران الأخضر

يعرض الحدث التدابير الملموسة لتعزيز مستقبل مفتوح، شامل ومستدام بيئيًا للنقل الجوي الدولي، سيوفر منتدى للنقاش حول كيفية تشكيل مستقبل الطيران الأخضر في العالم.

الحدّ من تأثيرات الطيران على البيئة

افتتح الأمين العام لمنظمة الطيران المدني الدولي الدكتور فانغ ليو الندوة. طمأن المتحدثين والضيوف أن الحكومات تواصل التعاون مع الصناعة والمجتمع المدني بشأن برنامج عمل ال "إيكاو" البيئي الحالي وأولوياته. أشار إلى أن "هذا يشمل جميع الأنشطة للحد من تأثيرات الطيران على تغير المناخ. البحث المستمر للتخفيف من ثاني أكسيد الكربون العالمي الذي تُنتجه الرحلات الجوية الدولية".

التقييم الشامل لضمان إستمرارية الطيران

سيبدأ المشاركون في الندوة مناقشات حول الإجراءات المقترحة على المدى القريب والمتوسط ​​والطويل الأجل اللازمة لضمان انتعاش أكثر اخضرارًا ومستقبلًا للطيران الدولي. أكد الدكتور ليو: "للقيام بذلك، يجب أِجراء تقييم شامل للتقنية، التمويل، البنية التحتية والسياسة والعديد من وجهات النظر الأخرى التي يتضمنها هذا العمل". لفت الانتباه إلى استمرار اعتماد العالم على النقل الجوي لنقل الأطعمة القابلة للتلف والإمدادات الطبية وغيرها من السلع العاجلة.

نأمل أن تكونوا قد استمتعتم بالخبر، شكرًا للمتابعة

مقالات أخرى قد تعجبكم

أكثر المقالات قراءة على الموقع